The Creative Pharaoh 2009 - 2017 ..... مدونة المهندس الفيزيائى حسن السيسى
المدونة حوالى 140 مقالة منهم 90 مقالة باللغة العربية و 50 باللغة الانجليزية و 9 البومات مستندات و ادلة و 6 فيديوهات شخصية و 1 البوم صور شخصية ... اى معلومة على الفيس بوك او تويتر باسمى لا قيمة لها ما لم يتم نشرها هنا
و رقم تليفونى (( 00905347267290 )) ويفضل الاتصال فيبر او واتس اب ... ولا املك اى حسابات رسمية على الفيس بوك او تويتر حاليا elsisi2007@gmail.com وسيلة الاتصال بالفيزيائى حسن السيسى بالايميل
اشهد ان لا اله الا الله و اشهد ان محمد رسول الله ... و لا حول ولا قوة الا بالله ... و حسبى الله ونعم الوكيل ... وافوض امرى الى الله ان الله بصير بالعباد
=============================

Total Pageviews

Wednesday, October 5, 2011

!!... مصر رايحة على فين … وجهة نظر


---
---

ان مصر تمر الان بمرحلة فارقة فى تاريخها الحديث … وانا اود من خلال هذه المقالة ان اشرح وجهة نظرى للاحداث الجارية على الساحة المصرية من خلال وجهة نظر شخصية متواضعة ومن عدة اتجاهات … ولكن قبل الخوض فى تفاصيل هذه المقالة الجديدة اود ان اعتذر لمن يتابعون مقالاتى ومدونتى على اننى لم اكمل كتابة مقالتى السابقة والتى قد كنت نشرت مقدمة عنها فى مدونتى كالعادة قبل نشرها فى الصحف … ووعدت اننى سوف اشرح فيها امور هامة جدا و خطيرة و حساسة … وانا لم اكملها حتى الان نظرا لانى لم احصل على اذن كتابى حتى الان من المخابرات العامة المصرية تعطينى حرية النشر والحديث عن بعض الاحداث حتى تكون المقالة واضحة وغير مبتورة المعانى والاحداث … لذا انا لم اكمل كتابة هذه المقالة حتى الان حتى لا اتعرض للمسائلة القانونية … وانا رجل يحترم القانون … وانا فى انتظار رد منهم منذ عدة اسابيع … ولم اعرف نتيجة طلبى حتى الان سواء بالقبول او بالرفض نظرا لكونه مازال تحت الدراسة ... ولكنى مازلت فى انتظار رد "" المخابرات العامة المصرية "" على طلبى حتى استطيع اكمال كتابة المقالة السابقة التى لم اكملها حتى الان ولن اكملها حتى احصل على الموافقة ...!! وسوف ارفق مع هذه المقالة صورة لجنود مصر البواسل وهم يحملون اطفال مصر بين ايديهم ... وانا اراها صورة رمزية ان مستقبل مصر وهم اطفال مصر ينتظرون من رجال القوات المسلحة ان يساعدوهم على العبور بمصر لبر الامان ...!!

اولا :: اود ان اعترف انى "" مؤيد سابق "" للمجلس العسكرى مثلى مثل العديد ممن سحبوا تاييدهم للمجلس العسكرى … وهذا حقنا لانه لا يوجد ثوابت فى السياسة ولان جميع البشر - ومن ضمنهم المجلس العسكرى - بيغلطوا لانهم ليسوا انبياء ومن حقنا ساعتها ان نسحب تاييدنا لهم ... وطبعا مع احتفاظنا الكامل وحبنا واحترامنا وتقديرنا لهم ولجميع افراد القوات المسلحة … ولقد سحبت تاييدى للمجلس العسكرى من يوم 22 اغسطس 2011 … واغلقت جميع حساباتى الشخصية على الفيس بوك وتويتر فى هذا اليوم لانى كنت باستخدمها فى دعم وتاييد المجلس العسكرى … نظرا لان بحلول يوم 21 اغسطس 2011 كان قد مر "" 6 اشهر بالتمام والكمال "" على حكمه لمصر ... وهى نفس المدة التى حددها المجلس العسكرى حتى يسلم الحكم من خلالها الى حكومة مصرية مدنية منتخبة من الشعب المصرى ... ولقد كنت اشهر معلق على صفحة المجلس العسكرى واشهر من دافع عنه فى امور كثيرة وقد كان يستحق هذا الدفاع انذاك … لان قراراته كانت سليمة وان اتسم بعضها بالبطء والتخبط والارتباك فى بعض الاحيان ... وبعض القرارات كانت سليمة لكنها كانت نتيجة لضغط شعبى وهذا ما كان يضايقنى لانه كان لا يستجيب الا تحت ضغط المليونيات وهذا كان شىء طيب ولكن كان ولا زال له العديد من الاثار السلبية لان هذا يعنى انه لا يملك الحنكة او الخبرة السياسية الكافية ... وايضا انا كنت مؤيد من باب "" الاصلاح "" كما امرنا رسول الله ( ص ) حتى لا تطور الامور "" لصدام دموى بين الشعب والجيش "" فى اى لحظة وهذا ما لا نرجوه او نتحمل ان نراه فى يوم من الايام فى مصر ... وانا اعتقد ان هذا لن يحدث فى يوم من الايام ان شاء الله لان المؤسسة العسكرية المصرية عريقة ومحترمة وجنودنا شرفاء ... !!

لقد وصفت ما حدث فى انتخابات 2010 "" بالغباء السياسى "" من خلال مقالاتى فى دنيا الوطن و تعليقاتى فى جريدة الاهرام وقد كانت القشة الذى قسمت ظهر النظام انذاك … وانا اعتقد ان افضل وصف لما يحدث فى مصر الان هو "" التهريج السياسى "" … ان مايحدث الان فى مصر ما هو الا شكل من اشكال التهريج السياسى وهناك العديد من الامثلة ولكنى سوف اختار 4 امثلة فقط للايجاز …!! 1 ) جميع اطياف الشعب المصرى اجمعت على ان قانون الطوارىء قد سقط بحلول يوم 30 سبتمبر 2011 ثم يخرج علينا بعدها سيادة اللواء ممدوح شاهين على الفضائيات ليخبرنا ان دستور 71 لم يسقط كله رغم ان هو نفسه قد صرح سابقا ان دستور 71 قد انتهى …!! 2 ) لا يوجد دولة فى العالم ممكن تجرى انتخابات فى "" 6 شهور كاملة "" وهذا ما سوف يجعل الحكومة المصرية والانتخابات المصرية تدخل "" موسوعة جينيس "" للارقام القياسية دون اى جهد او عناء وبذلك يكون هذا الشىء الوحيد الذى تستحق حكومة الدكتور شرف ان نشكرها على عمله !!… ولا داعى ان اذكركم ان المجلس اصدر "" بيان سابق "" على صفحته على الفيس بوك ان الشائعات التى تقول ان انتخابات الرئاسة لن تتم فى 2011 هى مجرد اشاعات كاذبة … و كما راينا فان الايام اثبتت انها لم تكن مجرد شائعات ...!! 3 ) سيادة المشير محمد حسين طنطاوى صرح فى التلفزيون المصرى انه "" لم يصدر اليه اى اوامر باطلاق النار على المتظاهرين "" … وانا اعتقد ان هذا شىء لن يقدم او يؤخر شىء فى قضية الرئيس السابق محمد حسنى مبارك لان اللاعب الحقيقى هو الشرطة وليس الجيش فى هذه القضية … ويكفيه جرائمه السياسية دون الحاجة لقضية المتظاهرين ... لكن السؤال الذى يطرح نفسه … لماذا ذهب سيادة المشير للشهادة من اساسه طالما ان هو لم يكن طرف فى القضية … والسؤال الثانى الذى يطرح نفسه ايضا … اذا كان الرئيس السابق لم يصدر اوامر للجيش بضرب المتظاهرين … فماذا يقصد المجلس العسكرى ان يذكرنا فى كل مناسبة انه "" حمى الثورة "" وان لو الثورة كانت فشلت فانهم كانوا سوف يقدمون لمحاكمات عسكرية …!! 4 ) لماذا لم يحدد حد اعلى للاجور حتى الان رغم مرور 7 شهور من الثورة …!! وختاما لهذه النقطة فانى اود ان اذكر ان ابلغت " اعتراضى " على امور كثيرة مباشرا وفى حينها لشخصيات معروفة فى مصر املا فى انهم يوصلوا صوتى مباشرا للمجلس العسكرى لقربهم منه اعمالا لمبدا النصيحة فى السر بتكون افضل فى بعض الاحيان وخالصة لله ...!!

ثانيا :: سوف اخصص هذه الفقرة للحديث عن التيارات الاسلامية تمهيدا لما سوف اذكره فى باقى اجزاء المقال … 1 ) السلفيين :: انا اول واحد فى مصر تحدث عن قوة السلفيين وان قوتهم الحقيقية سوف تظهر عند اى محاولة للاقتراب من المادة الثانية من الدستور … وذكرت ان عددهم "" اضعاف اضعاف "" الاخوان المسلمين ولقد كتبت هذا فى مقالة فى ديسمبر الماضى وقد حدثت نبؤءتى … وايضا انا كنت صاحب فكرة مليونية 29 يوليو 2011 التى احدثت ضجة فى مصر كلها … ولقد نشرت فكرة هذه المليونية على صفحة المجلس العسكرى حتى نعطيه بعض الزخم والدفع المعنوى بعد محاصرته من عدة تيارات وشخصيات بعد خطاءه الشهير واتهامه لحركة 6 ابريل فى بيان دون ادلة واضحة ورغم انى ضد العديد من تصرفات وهمجية بعض النشطاء السياسين … وقلة ادب وسفالة بعضهم خصوصا على تويتر … لكنى كنت ضد هذا البيان شكلا وموضوعا وكتبت هذا الكلام على صفحة المجلس رغم انى كنت اشهر مؤيد للمجلس وفعلت نفس الشىء عند تحويل اسماء محفوظ للمحاكمة رغم انها كانت مخطئة لشتمها المشير … نرجع لموضوعنا … احب اوجه نصيحة للسلفيين انهم يقراءوا قصة الصحابى "" ابو محجن "" بتمعن وهى قصة هامة جدا حتى يتعلموا ان ممكن الواحد يكون عاصى وفاسق لكن بيحب بلده ودينه … لان سيدنا الصحابى الجليل ابو محجن كان مدمن للخمر لكن رغم ذلك هو سبب انتصارنا فى غزوة القادسية ... و لقد شاهد شباب السلفيين ان بنات مصر جمال وطيبين وبيحبوا ربنا وبلدهم ومش معنى ان واحدة منهم لابسة ضيق ولا متبرجة نظرا لقلة علم او ظروف النشاءة ان نعتقد انها بتكره دينها او بلدها ومش مستعدة تضحى علشانهم و …ارجو منهم ان يعلموا ان سلطة القانون فوق سلطة اى فرد مهما كان صاحب حق او ان كلامه صحيح … لان القانون فوق الاشخاص ولا يمكن ننفذ القانون بانفسنا لاننا مش فى غابة لكن فى دولة وانا اقول هذا رغم علمى الشديد ان العديد من قصص تجاوز بعض السلفيين ملفقة من بعض الاعلاميين الماجورين ... و ارجو منهم الا ينجروا خلف "" مصيدة "" معاداة الليبراليين والعلمانيين والتنمر عليهم بداعى وبدون داعى حتى لا يحققوا نظرية الفوضى الخلاقة فى مصر … وايضا اود ان احذرهم واحذر الشعب المصرى ان العديد ممن ينتمون للتيار السلفى والجماعات الاسلامية هم "" عملاء لجهاز امن الدولة "" واحد اذرعه القوية حتى الان … لذا لابد ان يكون للدعوة السلفية قيادة واضحة واكررها الدعوة السلفية وليس الاحزاب السلفية لانى مازلت ضد "" التحزب الدينى "" وخصوصا فى مصر ... !!

2 ) الاخوان المسلمين :: طبعا انا ممن اعتادوا ان ينتقدوا الاخوان المسلمين ويصفهم بالانتهازية السياسية رغم حبى الشديد للشيخ حسن البنا وللعديد من قياداتهم المحترمة … لكنى اود ان اخبرهم مجددا انكم تمثلون فهمكم للاسلام وليس الاسلام … وتصريح القيادى الاخوانى صبحى صالح بعد الثورة ان الاخوانى لابد ان يتزوج من اخوانية هو دليل واضح على ضعف الفكر الاخوانى فى امور كثيرة ... وليكن فى معلومكم ان السلفيين لن يدعموكم طول الوقت نظرا للفروق الجوهرية بينكم فى الفكر والسلوك ... وكما قلتها لكم فى يناير 2011 سوف اقولها لكم فى اكتوبر 2011 ... انا مازلت اتمنى ان تتفرغ جماعة الاخوان للدعوة وتترك السياسة واظن ان حزب الحرية والعدالة كفاية قوى … وارجو ان تتحولوا الى شكل قانونى و مؤسسى معترف به من قبل الدولة فنحن لا نريد "" للكنيسة المصرية او لجماعة الاخوان المسلمين "" ان يتحولوا الى دولة داخل الدولة فى يوم ما ... وارجو ان تتعلموا من اخطائكم فى 1954 لان تصرفاتكم توحى بانكم تساعدون على اعادة انتاج احداث 1954 ... وليكن فى معلومكم ان هذه المرة سوف تكون الخسائر كارثية … وسوف تخسرون عشرات الالوف من "" شباب الاخوان "" وسوف يتركون الجماعة فى ايام معدودة اذا لم تضبطوا تصرفاتكم وتصريحاتكم "" واتفاقاتكم المعلنة وغير المعلنة "" ونشد خطين حمر اسفل جملة غير المعلنة لان التاريخ لن يرحم احدا ...     !!

ثالثا :: انا اعتقد ان هناك 3 سيناريوهات مخطط لها فى مصر وكلهم قابلين للتنفيذ : 1 ) ان المجلس العسكري سوف يمنح التيار الاسلامي مساحة كبيرة من الحركة لتمكينه من التخطيط المنظم واثبات وجوده ونتيجة لذلك فان ا التيار السياسي الإسلامي سوف يسيطر على البرلمان المصري والعديد من المؤسسات السياسية والنقابية في مصر … هذا الامر سوف يثير الإشتراكيين والليبراليين و الاقباط مما يدفعهم للاعتراض على هذا الامر … و الذي سوف يحدث خللا في المجتمع وصراعات بين الاطياف "" الاسلامية والليبرالية والمسيحية "" و سوف تعاد الكرة مرة اخرى بأن نجد القوات المسلحة هي الحاكم بمباركة سذاجة التيارات الإسلامية …!! 2 ) وهناك من يقول ان المجلس يخطط لدفع "" الانفلات "" الى اقصى مداه … وانه يعرف ان الانتخابات ستشهد معارك دامية بين انصار الناخبين نتيجة لتخاذل امنى واضح ومقصود … وان رجال الأعمال وفلول الوطنى و كبار الفاسدين سينزلون بكل ثقلهم لاشعال الحرائق فى كل قرية ومدينة … وهذا بالضبط هو الظرف المثالى لإلغاء الانتخابات وترحيلها إلى أجل غير مسمى وإعلان الأحكام العرفية … والدخول بالوطن إلى نفق جديد قد لا نخرج منه إلا بعد عامين او ثلاثة اعوام على الأقل وقد يكون تكرار مباشر لسيناريو 1954 وأصحاب هذا الاتجاه فى التفكير يعتقدون أن جموع الشعب المضارة من الانفلات والحرائق ستلتف حول المجلس العسكرى وتطالبه بالبقاء فى إدارة البلاد لأطول فترة ممكنة وهذا مايتمناه ...!!

 3 ) اما السيناريو الثالث من وجهة نظرى الشخصية سوف يكون ان هناك حرب محتملة بين ايران والخليج وامريكا قبل نهاية 2011 … لانى متوقع سقوط بشار بانقلاب عسكرى فى الاسابيع القادمة ... و اوباما محتاج ولاية ثانية ... ولابد من وقف برنامج ايران النووى لحماية المنطقة من سيطرة فارسية ... واذا قامت حرب خليجية فان هذا سوف يرفع قيمة البترول والدولار وسوف ينقذ امريكا من مشكلة ديونها الكارثية … وهذا مايخطط له الامريكان ... وكذلك سوف يضيق الخناق اكثر واكثر على الصين وروسيا من عدة جهات مختلفة … واذا حدث هذا وقامت امريكا او اسرائيل بضرب مفاعلات ايران ... فان من المؤكد ان مصر سوف تكون طرفا فى هذه الحرب لنصرة اخواننا فى الخليج … وانذالك سوف يتحول المجلس العسكرى الى مجلس حرب … وسوف يكون قرار تاجيل الانتخابات او تاجيل انتخابات الرئاسة تصرف طبيعى ومقبول من العديد من اطياف الشعب المصرى !! ولتحقيق اى سيناريو من السيناريوهات الثلاثة لابد من كسب الوقت ... وهذا مايحث الان تبعا لقصة جحا والحمار عندما طلب منه الملك ان يعلم الحمار الكلام ... فوافق لعلمه بدور عنصر الزمن فى صناعة اى حدث وانتظاره لموت الملك او الحمار او موته هو شخصيا …!! وللعلم انا بارحب بضرب ايران والقضاء على برنامجها النووى تماما وتوريط امريكا واسرائيل فى هذه الحرب ... سوف يكون شىء رائع جدا لانه نتائجه سوف تكون عكس حساباتهم وسوف يعود علينا بالخير مثل فشلهم فى ادارة الثورات العربية ... و لكنى ضد الغاء انتخابات الرئاسة او تاجيل انتخابات مجلس الشعب لاى سبب كان ...!! 

رابعا :: الحلول المقترحة للازمة المصرية الان لا تخرج عن "" حلين "" لا ثالث لهما من وجهة نظرى …!! الحل الاول ) لابد من التفاف الشعب المصرى حول مرشحين الرئاسة حتى يعملوا راس "" لطموحات الشعب المصرية "" وانا قلت طموحات الشعب المصرى راجيا من الله ان لا تتحول لثورة الشعب المصرى ... وانا اعتقد انهم بيمثلوا اغلب اطياف المجتمع من وجهة نظرى وانا اعتقد ان هؤلاء الستة مرشحين مع غيرهم من قيادات شعبية و حزبية ممكن يعملوا "" انقلاب فى مجريات الاحداث "" اذا توحد الشعب خلفهم … لان ماحدث فى مصر كان "" بروفة للثورة المصرية "" وليس ثورة حقيقية بالمفهوم الشامل لانها كانت بلا قائد … ولقد ساهم فى صناعة الثورة المصرية عدة اطراف داخلية وخارجية … لكن الاطراف الخارجية كانت ولا زالت تريد "" استبدال الوجوه "" فقط دون استبدال الانظمة نفسها … وهذا هو السبب الحقيقى فى احتمال ان تتحول الثورة الى "" فوضى عارمة "" او ان تتحول الثورة "" لانقلاب عسكرى "" وهذا ماحذرت منه فى بداية الثورة اصلا و ما لا نرجوه ابدا لمصرنا الحبيبة … لان جميع افراد الشعب المصرى سوف يكونوا خاسرين انذاك …!! ومن خلال الالتفاف حول هذه القيادة الرئاسية ودعمهم ممكن نجرى انتخابات الرئاسة فى مارس القادم مع استمرار المجلس العسكرى فى ادارة البلاد حتى هذا الميعاد وهذا مااتمناه من الله ... وايضا سوف يكون هناك قيادة موحدة للشعب لا يستطيع احد ان يخدعها فى يوم من الايام وارجو من هذه القيادة ان يهتموا بالاهم فالمهم وباقتصاد البلد وامنها الداخلى والاقليمى كاولوية لتحركاتهم مع المجلس العسكرى …!! الحل الثانى ) و هو ان تسلم السلطة فى مصر الان لرئيس المحكمة الدستورية العليا على ان تجرى الانتخابات الرئاسية فى مصر فى خلال 60 يوم من تاريخه ...!!

خامسا :: بداية الاستقلال السياسى والاقتصادى لمصر تبدأ بالتنازل عن "" المعونة الأمريكية "" مع تقديم جزيل الشكر على سوء تعاونهم معنا فى الثلاثين سنة الماضية … وحلال عليهم الفلوس التى نهبوها هم والاوربيون نتيجة لاسقاط الحكام العرب ... لان الناس مش فاهمة ان امريكا اخدت من مصر ومن ليبيا ومن تونس اضعاف اضعاف المعونة التى قدموها ... لانهم استردوا هذه الاموال فى صورة اموال مهربة لن تستردها الشعوب العربية بعد سقوط هذه الانظمة ولذلك هم ساعدوا فى اسقاط هذه الانظمة … وايضا من اهم نتائج تحالف الامريكان معنا هو الامراض والسرطانات التى انتشرت بين جنبات الشعب المصرى نتيجة لاختراقهم الامن القومى المصرى … وكذلك لابد لنا من اعمار سيناء وهذا لن يحدث "" الا اذا كنا اصحاب قرار "" وهذا يعنى انه لابد من رفض المعونة الامريكية ولابد من تعديل كامب ديفيد … وللعلم لا امريكا ولا اسرائيل يملكون "" القدرات فى الوقت الراهن "" على ضرب او محاصرة مصر تحت اى ظرف من الظروف … ولكن هذا موضوع يحتاج مقالة لوحده لشرحه بالادلة والارقام والمعادلات العسكرية والاستراتيجية …!! ومن الممكن ايضا ان تقوم "" مصر مع تركيا "" بتكوين نواة لحلف استراتيجى من الممكن ان يقلب احداثيات اللعبة فى المنطقة كلها …!! وانا عندى اطروحة جديدة وتطوير لسياسات وزير خارجيتهم احمد داوود اوغلو حول "" تصفير المشاكل "" "" وان جميع الاطراف تكون كسبانة "" zero - problems policy and win - win solution  نظرا لتحطم هاتين النظريتين على ارض الواقع مع اسرائيل و سوريا اخيرا على سبيل المثال ... وانا ارى انه لابد من تحويلهم الى سياسات " اكبر المكاسب " " واقل الخسائر الممكنة  " policy minimum - loss and maximum - gain "   مع اعادة "" تعريفنا "" لمفهوم المكاسب والخسائر برؤية جديدة متزنة وواسعة الافق و خاضعة لاستراتيجية المكان والزمان !!…

واخيرا ... انا ادعوا الله سبحانه وتعالى ان يحفظ مصر وشعبها … وانا متفائل خير … ومن هنا ومن حبى لله و لمصر وللشعب المصرى و للمجلس العسكرى … وباكررها وحبى للمجلس العسكرى وحرصى على وضع الجيش فى المستقبل وحرصى على ان يخرج قادة الجيش من المرحلة الانتقالية سالمين امنين … اقولها ... لا للطوارىء ولا لطول الفترة الانتقالية ولا لاعادة انتاج نظام مبارك ولا "" لاى دور للجيش المصرى "" فى الحياة السياسية مثل تركيا او باكستان لان تاريخ الانقلابات في هذه البلاد معروف للكل … و لاننا لن نقبل بدولة دينية او بدولة عسكرية ... وان حدث و تم اعتقالى - لان كل شىء جائز هذه الايام - او تعرضت لاى شكل من اشكال المسائلة القضائية بسبب ما كتبته او "" ما سوف اكتبه "" فى الايام القادمة والذى قد يحمل الكثير من المفاجات او لاى سبب كان … فانى ومن هنا ومن خلال هذه المقالة اعلن توكيلى للاستاذ / عصام سلطان المحامى و نائب رئيس حزب الوسط للدفاع عنى فى اى قضية لثقتى الكاملة فى ذكائه ونزاهته وحبه لدينه وحبه لهذا الوطن !!وشكراااااااااا وللحديث بقية قريبا ان شاء الله تعالى
=======
هذه المقالة تم نشرها فى صحيفة دنيا الوطن العربية !! بتاريخ 6 اكتوبر 2011
وايضا هذه المقالة تم نشرها فى صحيفة الشروق المصرية !!! بتاريخ 7 اكتوبر 2011